Translate ترجمة جوجل

الاثنين، 21 يوليو 2014

فريق الفاشلين و فريق المجانين؟ إختر فريقك!


فريق المجانين و فريق الفاشلين؟ إختر فريقك!


فريق المجانين

صور أعضاء فريق المجانين
الأخوين رايت:
الأخوين رايت كانوا مجانين جداً, لأنهم بكل بساطة كانوت يؤمنون بأنه يمكن لألة الطيران و التحليق في الهواء.

ملاحظة: الأخوين رايت هم أول من صنع ألة للطيران, و قد صنفهم الكاتب مايكل هارت ضمن ال100 المؤثرين في التاريخ.

جيردانو برونو:
جيردانو برونو زعم أن الأرض ليست مركز الكون, و هذا الزعم جعله يُحرق حتى الموت.

كرستوفر كلومبوس:
كريستوفر كلومبس كان يؤمن بأن الأرض ليست مستديرة و لقد تمت مهاجمته على هذا القول.

ملاحظة: كلومبس هو من إكتشف قارة أمريكا الشمالية في نهاية القرن الرابع عشر, و تحديداً 1492م

جاليليو جاليلي:
جاليليو جاليلي يعتقد أن الأرض تدور حول الشمس, و قد تم الزج به في السجن لهذا القول.

ملاحظة: العالم جاليليو جاليلي صنفه مايكل هارت أيضاً ضمن ال100 المؤثرين في التاريخ لما له من إسهامات علمية, و يطلق عليه أيضاً مؤسس نهج البحث العلمي بعد تجربته التي فعلها من فوق برج بيزا المائل.

وليام هارفي:
وليام هارفي تم منعه من مزاولة مهنة الطب لأنه كان يعتقد أن القلب يضخ الدم عبر الأوردة.

أندرياس فيسالوس:
أندرياس فيسالوس الأب المؤسس لعلم التشريح و قد تم إتهامة بالزندقة و الهرطقة على صنعه.


فريق الفاشلين
صور أعضاء فريق الفاشلين
مايكل جوردن:
تم إقصائه من فريق مدرسته الثانوية لكرة السلة, فعاد إلى منزلة و أجهش في البكاء!

ملاحظة: يعد مايكل جوردن الأن أسطورة كرة السلة الأمريكية و قد حقق قرابة 7 ألقاب و لم تلد الملاعب الأمريكية مثلة بعد!

ألبرت إنشتاين:
لم يستطيع التحدث حتى سن الرابعة من العمر, و أن معلمينه في المدرسة كان يقولون أنه لا يستطيع أن يستوعب الكثير!

ملاحظة: إنيشتاين غني عن التعريف و قد إحتل المرتبة ال10 في كتاب ال100 المؤثرين في التاريخ للكاتب مايكل هارت و صاحب النظرية الأشهر في عالم الفيزياء.

ستيف جوبز:
في عمر الثلاثين أصيب بالإحباط و الإكتئاب بعد أن تم إقصائة من الشركة التي أسسها!

ملاحظة: جوبز, مؤسس شركة أبل و التي أحدثت طفرة في عالم الأجهزة الخلوية و التقنية!

والت ديزني:
تم طرده من صحيفة كان يعمل بها بسبب ضعف الخيال و عدم وجود أفكار أصلية!

ملاحظة: صاحب مدن والت دزني الترفيهية, و لمن لم يزر أي منها ليعلم أنها عالم من الخيال!

فرقة البيتلز:
تم إستبعادهم من موزع الغناء ديكا الأشهر في ذلك الوقت بسبب أنه يعتقد أنهم ليس لديهم مستقبل في الغناء الإستعراضي!

ملاحظة: البيتلز تعتبر الفرق الغنائية الأشهر في العالم حتى وقتنا الحالي, بالرغم أنهم غنوا فقط من 1960 -1970 تقريباً

أوبرا وينفري:
تم طردها من منصبها كمقدمة أخبار رئيسية بحجة أنها لا تليق للتلفاز!

ملاحظة: تُعرف بأنها ملكة البرامج الحوارية و تعتبر أغنى مرأة في العالم.


أرجو أن يكون طرحي قد نال إستحسانكم...
إقتراحاتكم و تعليقاتكم تُعلمني و تهمني و تُلهمني
mkatouah@
eng.mkatouah@gmail.com

كلمتي الأخيرة:
التوكل على الله دائماً و أبداً. التفاؤل مطلب مهم, و مواجهة الواقع شر لا بد منه. و لكن الأمل بالله أبداً لا ينضب, فالحمدلله إن أصبت و أستغفر الله إن أخطأت.


الخميس، 17 يوليو 2014

50 إقتباس من العيار الثقيل عن القيادة!


50 إقتباس من العيار الثقيل عن القيادة!

الكاتب: إكترينا والتر Ekaterina@
ترجمة: م. معتصم كتوعه  mkatouah@

المصدر

الصورة من موقع http://www.thelivingleader.com/ 

يقول البعض أن القيادة فن, و يقول البعض أيضاً أن القيادة علم. هناك الكثير من الكتب تمت كتابتها حيال هذا الموضع, و الكثير من النقاط حول الموضوع تمت مناقشتها. و لكن لا يزال هناك بعض البساطة و هناك بعض الإقتباسات القوية جداً, و التي عند قرائتها تجعلنا نفكر في المعنى الحقيقي للقيادة. هنا ستجدون بعضاً من هذه الإقتباسات التي لاقت صداً معي.

إذا نسيت ذكر أي من الإقتباسات الجيدة, الرجاء التعليق على الموضوع و إضافة الإقتباس المفضل لديكم.

1- "القيادة هي المركب الوحيد الآمن خلال العواصف" - فاي واتليتون

2- "مفتاح القيادة الناجحة هو التأثير و ليس السلطة" - كنيث بلانكارد

3- "القادة يعيشون بالإختيار و ليس بمحض الصدفة" - مارك جورمان

4- "القيادة هي الفعل, و ليست المنصب" - دونالد ماكجانون

5- "الفن في القيادة هو القدرة على قول "لا", و ليس نعم. فإنه من السهل قول نعم" - توني بلير

6- " التحدي في القيادة هو أن تكون قوي و ليس وقحاً, أن تكون طيب و ليس ضعيف, أن تكون جرئ و ليس متهور, أن تكون متواضع و ليس خجول, أن تكون فخور و ليس متعجرف, و أن تكون خفيف الظل و ليس أحمقاً" - جيم رون

7- "أحياناً قناعتنا او فلسفتنا لا يمكن شرحها بالكلمات, و لكن يمكن شرحها بالأفعال, و الأفعال التى نأخذها هي من ضمن مسؤولياتنا" - اليانور روزيفلت

8- " التحدي و المقياس الحقيقي للرجل ليس مكانه عندما يكون وقت الراحة, بل أينما يكون وقت الصعاب و الشدة" - مارتن لوثر كنج

9- "قبل أن تصبح قائد, نجاحك يكمن في أن تكبر, و عندما تصبح قائداً, النجاح يكمن في كيف تجعل الأخرين يكبرون" - جاك ويلش

10- "القيادة تعني حل المشاكل, و إعلم أنه في اليوم الذي يتوقف الجنود عن البوح لك بمشكلاتهم, هو اليوم الذي تكون توقفت عن قيادتهم, فهم إما فقدوا ثقة مساعدتك لهم, او توصلوا إلى قناعة أنك لا تهتم لهم, ففي كلا الحالات يعتبر هذا فشل في القيادة" - كولن باول

11- "القادة لا يولدون, بل يصنعون, و يصنعون مثلما تتم صناعة أي شيء أخر عن طرق العمل الشاق, و هذه هي القيمة التي ندفعها لتحقيق هدف معين او أي هدف" - فينيس لومباردي

12- "الإدارة عبارة عن الأقوال و الترتيبات, و القيادة عبارة عن الرعاية و التطوير" - توم بيتر

13- " الشجاعة هي أن تتحمل و تقف لتدلوا بدلوك, و الشجاعة أيضاً هي أن تجلس و تنصت" - وينستون تشرشل

14- " إذا كانت أفعالك تلهم الأخرين للحلم أكثر, للتعلم أكثر, للعمل أكثر و ليصبحوا أكبر, فأنت قائد" - جون كوينسي أدم

15- القيادة هي الفن في كيفية جعل شخص أخر يعمل عمل أنت اردت عمله لأن هذا الشخص يرد عمل ما أنت تريد عمله" - دوايت دي ايسانهوير

16- "لترعى نفسك, إستخدم عقلك, و لترعى الأخرين إستخدم قلبك" - إليانور روزفلت

17- " القيادة ليست عن الحصول على لألقاب او المناصب او الترتيب, القيادة هي كيف تؤثر في الأخرين" - جون سي ماكسويل

18- "لا تتبع الحشود, بل إجعل الحشود تتبعك" - مارغريت ثاتشر

19- أفضل وقت يعرف فيه الناس القائد عندما يعتقدون أنه موجود, و عندما ينجز عمله تكون مهمته قد إنتهت, و بعد ذلك يقول الناس نحن من فعلناها" - لاو تسو

20- " كن القائد الذي يتبعوه الناس طواعيةً, حتى إن لم يكن لديك أي لقب او منصب" - براين تريسي

21- " القادة يفكرون و يتحدثون عن الحلول, التابيعين يفكرون و يتحدثون عن المشاكل" - برتين تريسي

22- " أنا لم أحلم عن النجاح, أنا أعمل له" - ايستس لودير

23- "نحن لا نهتم لإحتمالات الهزيمة, لأنها أصلاً غير موجودة" - الملكة فيكتوريا

24- القيادة يجب أن تكون أكثر مشاركة عوضاً عن توجيه, أكثر طواعية عوضاً عن أداء" - ماري دي بوول

25- "لا تشكك في مجموعة صغير من المواطنين المخلصين بأنهم يستطيعون تغير العالم. بالطبع هذا هة الشي الوحيد الذي حصل" - مارغريت ميد

26- لا تكن محاصر بمبدأ معين, و هو أن تعيش على ناتج تفكير أشخاص أخرين. لا تجعل علو صوت الأخرين و وجهة نظرهم أن تخمد صوتك الداخلي. و الأهم من كل هذا هو أن تتبع قلبك و حدسك, فهم يعلمون حقاً ماذا تريد, فإن أي شيء أخر يعتبر ثانوي" - ستيف جوبز

27- "وظيفتي ليست بأن أن أكون سهل على الناس, و ظيفتي هي أن أخذ هؤولاء الناس العظماء و أدفعهم و أجعلهم أفضل" -  ستيف جوبز 

28- " هناك نوعين من الحجارة كما يعلم الجميع, و واحدة فقط تتدحرج" - أميليا أيرهارت

29- "القيادة هي سلسلة من السلوكيات عوضاً عن مناصب من البطولة" - مارغريت ويتلي

30- سر للقيادة يعتمد على التحديات و الإختبارات التي تمت مواجهتها خلال الحياة, و العادات و الأفعال التي نشأت خلال مواجهة تلك التحديات و الصعاب" - جايل شيلي

31- "يجب أن تنظر للقيادة من أعين المتابعين و يجب أن تعيش الرسالة. مما تعلمت أن الناس يصبحون متشجعين عندما تقودهم إلى منبع قوتهم, و عندما تجعلهم أبطال من خلال الجميع و هو ما سترى في المنظمة" - أنيتا روديك

32- "إعادة الإتصال ليست للأجهزة فقط, بل للبشر أيضاً. إذا لم نستطيع الإنفصال لن نستطيع القيادة. خلق ثقافة من التعب هو عكس خلق ثقافة من الإبداع المستدام. هذه العقلية بحاجة بأن تقدم للقيادة أداة للتحسين. - أريانا هفنجتون

33- القائد العظيم ليس بالأحرى أن يكون الشخص الذي يصنع الصنيع العظيم, بل هو الشخص الذي يقود الناس لصنع الشيء العظيم" - رونالد ريجان

34- " قادة الأعمال الجيدين لديهم نظرة, يوضحون النظرة, يمتلكون النظرة بحماس, و من ثم القيادة للوصول للنظرة" - جاك ويلش

35- " لم أكن أذكى شخص في القاعة. منذ أول شخص وظفت, لم أكن أذكى شخص في الغرفة. و هذه مشكلة كبيرة. فإذا كنت تريد أن تكون قائداً او إذا كنت أنت قائد و أنت أذكى شخص في العالم او في الغرفة, أذاً فلديك الكثير من المشاكل" - جاك ويلش

36- "لا تقل للناس كيف يصنعون الأشياء, بل قل لهم ماذا يصنعون و أتركهم يفاجئوك بنتائجهم" - جورج اس باتون جونير

37- " القادة ليسوا كما نعتقد, مجرد أشخاص يمشون بين الحشود و الناس يتبعنوهم. القادة هم أشخاص يذهبون في طريقهم دون أن يهتموا بأحد, او حتى ينظرون إلى أي أحد. الصفات القيادية لا يوجد فيها ما يمكن الناس بإتباع القائد و لكن فيها تلك التى يمكن الإستغناء عنهم. فهذه الصفات تتصف بالشجاعة و الإقدام و الصبر و السخرية و المرونة و الذكاء و العناد مع الإتصال القوي مع الواقع مع الإحتفاظ بالسكينة و الهدوء حتى أن أصبحت الأمور خارج السيطرة. و لهذا يجب القول أن القادة لا يجعلون من الناس أتباع بل يصنعون منهم قادة أخرين" - جون هولت

38- " القيادة و التعليم و لا يمكن الإستغناء عنهم" - جون اف كنيدي

39- " الإدارة هي عمل الأشياء الصحيحة, و القيادة هي عمل أصح الأشياء" -  بيتر دركر 

40- " القائد هو مروج للأمل" - نابيليون بونبارت

41- " القائد هو من يأخذ الناس إلى حيث يريدون, القائد العظيم هو من يأخذ الناس الى حيث ليس بالضرورة ما يريدون, بل إلى ما ينبغي أن يكونوا" - روزيلان كارتر

42- " هناك فرق بين أن تكون قائد و بين أن تكون رئيس. كلاهما يعتمدان على السلطة. الرئيس يطلب طاعة عمياء, القائد يحصل السلطة من خلال التفهم و الثقة" - كلاوس بالكينول

43- " اللكثير من الشركات يؤمنون بأن الناس قابلين للتبديل. الأشخاص الموهوبين ليسوا كذلك. بل لديهم مواهب نادرة, فهؤولاء الأشخاص لا يمكنهم المضي في منصب لا يتوافق معهم. القادة الفعالين يسمحون للأشخاص العظماء أن يصنعوا و يفعلوا ما ولدوا من أجله. - وارن بينس

44- " إن كنت لا تستطيع أن تخفي كبريائك فلن تستطيع أن تقود, فإنه حتى أعلى قمم الجبال قد وثب عليها بعض الحيوانات" - جاك ويذيرفورد

45- " القيادة هي الفن في إعطاء الناس منبراً لنشر الأفكار النيرة" - سيث جودوين

46- " القادة الحقيقين هم أشخاص إعتيادين بقرارات غير إعتيادية" - جون سيمن جرام

47- " القادة الناجحين يرون الفرص في كل صعب, عوضاً عن الصعوبة في كل فرصة" - رييد ماركام

48- " سر القيادة سهل : إعمل ما تؤمن به. إرسم صورة للمستقبل. إذهب إلى هناك. الناس سيتبعوك" - سيث جودوين

49- " مخالفة الرأي السائد, مع العلم أن القيادة ليست محفوظة لفئة معينة من الناس تم إنتخابهم او إختيارهم. القيادة ذاتية الصنع, تُعرف من خلال الإيمان بقضية و الإلتزام و المثابرة و المثالية و أمثلة الحياو" - ازليمور اففير

50- " يجب أن تكون التغير الذي تريد أن تكونه في الحياة" - مهاتما غاندي





إقتراحاتكم و تعليقاتكم تُعلمني و تهمني و تُلهمني
@mkatouah
eng.mkatouah@gmail.com

كلمتي الأخيرة:



التوكل على الله دائماً و أبداً. التفاؤل مطلب مهم, و مواجهة الواقع شر لا بد منه. و لكن الأمل بالله أبداً لا ينضب, فالحمدلله إن أصبت و أستغفر الله إن أخطأت.

الثلاثاء، 15 يوليو 2014

10 قوانين للتسويق عبر شبكات التواصل الإجتماعية


10 قوانين للتسويق عبر شبكات التواصل الإجتماعية

الكاتب : سوزان جنلويس
ترجمة: م. معتصم كتوعه
المصدر

الإستفادة من قوة المحتوى في شبكات التواصل الإجتماعية بإمكاننا مساعدتك للوصول لأعلى قدر من الجمهور و العملاء بطريقة درماتيكية فعالة. و لكن الشروع في مجال عمل دون أي خلفية أو خبرة قد يكون تحدي كبير. من المهم أن تعي أساسيات التسويق عبر شبكات التواصل الإجتماعي, للوصول لأعلى قدر من الجودة و زيادة نقاط التجاوب على شبكة الإنترنت. و بإضافة العشرة قوانين للتسويق عبر الشبكات التواصل الإجتماعية بإمكانك بناء أساسيات العمل لخدمة عملائك و نوعية منتجك, و ربما الأهم من ذلك هو بناء القاعدة لعملك.

  • قانون الإستماع:
النجاح من خلال شبكات التواصل الإجتماعية و محتوى التسويق يتطلب المزيد من الإستماع و القليل من التحدث. إقرأ عن أي فئة تخاطب من طبقات المجتمع عبر شبكة الإنترنت, و إنضم إلى نقاشاتهم و تعلم عن ما الذي يريدونه و ما هو المهم بالنسبة لهم. و هنا فقط يمكنك صناعة محتوى و من ثم تُشعل بعض المحادثات التي تضيف قيمة لهم عوضاً عن شيء لا قيمة.

  • قانون التركيز:
من الأفضل أن تكون مختص عوضاً عن مصدر لكل شيء. إستراتيجية التركيز الشديد على محتوى معين في شبكات التواصل الإجتماعي يبني منتج قوي سيكون له فرص النجاح أكثر, عوضاً عن إستراتيجية عامة تسعى لتوفير كل شيء لكل العملاء.

  • قانون الجودة:
الجودة ورقة رابحة للكمية. من الأفضل أن يكون لديك 1000 عميل على شبكة الإنترنت, ممن يقرأ و يتشارك و يتكلم عن منتجك مع أقرانهم عوضاً عن 1000 عميل ممن يختفي بعد الإتصال معك من أول مرة.

  • قانون الصبر:
نجاح التسويق بإتباع محتوى شبكات التواصل الإجتماعي لا يحصل بين يوم و ليلة. مع العلم أنه القبض على برق في زجاجة لا يعتبر مستحيلاً, و كل ما تريد هو الإلتزام بخطة طويلة المدى لتحقق أفضل النتائج.

  • قانون المضاعفة:
إذا نشرت موضوع و إنتشر هذا يعتبر أمر ممتاز, فجودة المحتوى و العمل لبناء قاعدة جماهيرية على الإنترنت تتكون متابعين ممتازين, ستخولهم لمشاطرة أفكارك مع قواعدهم الجماهيرية على فيسبوك او تويتر او لينكدأن او حتى في مدوناتهم الخاصة و أكثر من هذا, ستعطيك فرصة أكبر للترويج عن منتجك. و هذا التشاطر و النقاشات حول طرحك ستفتح لك نقاط جديدة على محركات البحث مثل جوجل. و هذه النقاط قد تجمع لك قدر كبير من المتابعين قد يكونوا بالمئات او الألوف, مما يسهل عملية التوصل إليك من خلال شبكة الإنترنت.

  • قانون التأثير:
إقضي بعض الوقت للبحث عن بعض المؤثرين على شبكة الإنترنت الذين يتواجدون في نفس مجال عملك, و الذين يكون لديهم قاعدة جماهرية كبيرة الذين قد يكونوا مهتمين بمنتجك او بالخدمة التي تقدمها. تواصل معهم و إعمل على بناء علاقة معهم. فإنك إن توصلت إليهم و إعتبرتهم مصدر موثوق للحصول على المعلومات القيمة, عندها يمكنهم أن يشاطروا محتواك مع أقرانهم, مما سيحعل طبيعة عملك تتصادق مع طبقة جديدة كبيرة من العملاء.

  • قانون القيمة:
إذا كنت تقضي جل وقتك على شبكة الإنترنت و خصوصاً على شبكات التواصل الإجتماعي للترويج عن منتجك او الخدمة التي تقدم, سيضظر الجمهور للتوقف عن متابعتك و عن الإستماع لديك. يجب أن تعطي قيمة لمحادثاتك. ركز كثيراً على المناقشات و أن تثري محتواك التسويقي أكثر مع إنشاء علاقات عمل مع المؤثرين على شبكو الإنترنت و شبكات التواصل الإجتماعي  و مع الوقت, هؤولاء الأشخاص المؤثرين سيصبحون محفز قوي لك لينشروا عنك و يروجون عن منتجك.

  • قانون الإشعار:
لا تتجاهل أي عميل بحث عنك شخصياً عبر شبكة الإنترنت. فبناء علاقة عمل تعتبر من أهم الأجزاء لنجاح التسويق عبر شبكات التواصل الإجتماعي, و لهذا دائماً أشعر جميع متابعيك بأنه كان هناك شخص يبحث عنك و وجدك.

  • قانون إمكانية الوصول إليك:
لا تقم بنشر أي محتوى و من ثم تختفي. كن متاح لجمهورك من العملاء. هذا يعني أنك ستقوم بإثراء محتواك دائماً و أن تكون متواجد للنقاشات التي تحصل بين و مع العملاء. و مع العلم أن متابعينك قد ينقلبوا عليك في أي لحظة و لن يتوانوا في إيجاد بديل لك إذا إختفيت لأسابيع أو أشهر.

  • قانون التبادل:
لا يمكنك أن تتوقع من الأخرين بأنهم سيقومون بنشر و ترويج محتواك الذي صنعت او يتحدثون عن منتجك إن لم تفعل المثل لهم. إذأ كرس جزء من الوقت الذي تقضيه على شبكات التواصل الإجتماعي للترويج و التحدث عن خدمات و منتجات أقرانك في نفس المجال.

إقتراحاتكم و تعليقاتكم تُعلمني و تهمني و تُلهمني
@mkatouah
eng.mkatouah@gmail.com

كلمتي الأخيرة:

التوكل على الله دائماً و أبداً. التفاؤل مطلب مهم, و مواجهة الواقع شر لا بد منه. و لكن الأمل بالله أبداً لا ينضب, فالحمدلله إن أصبت و أستغفر الله إن أخطأت.


9 طـُرق لتكون سعيداً في عمل لا تحبه

9 طـُرق لتكون سعيداً في عمل لا تحبه

الكاتب: تيا جودوين
ترجمة: م. معتصم كتوعه
المصدر


لأغلبنا العمل يعتبر متطلباً لنا، حتى نكشف الغطاء أو نصنع الفرصة التي تخولنا بأن نعمل ما نُحب. أغلبنا يعمل و لكن.... هو مجرد عمل.
أن تقبل بعمل من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة الخامسة مساءً هو أمر جيد، حتى تبدأ بأن تستمع لما يمليه عليك شغفك و هدفك. متى ما بدأت بالإعتراف بأن هناك هدف يغذي شغفك، ستشعر بأن عملك الذي تعمله سيشكل عبئاً كبير عليك.
و الطرق التي ستجعلك سعيداً في عمل لا تحبه هي الآتي:

1- إبقى بعيداً عن الدراما: إبتعد عن الأشخاص مثيري الجدل.
2- بادر بعمل مشروع جديد: أربط عملك بمهارة جديدة تود أن تتعلمها و تود تطبيقها.
3- إختر منظوراً أفضل: إبحث عن الفرص و إربح، عوضاً عن الخسارة و الأخطاء.
4- إبحث عن صديق: تشير الدراسات أن الأشخاص الذين لديهم أصدقاء في العمل هم من يملكون أعلى معدل في الرضى الوظيفي.
5- تعلم شيئاً جديد: إقرأ كتاب، إقرأ مقالة، إدرس على الشبكة العنكبوتية و إحصل على شهادة جديدة. إبحث عن طريق يقودك بأن تعرف معلومة جديدة و لتكن مصدر إلهام لك.
6- كن ممتناً: كن ممتناً لما لديك و لما تستطيع أن تفعل بالمهارات التي تمتلك.
7- لا تتحدث عن الأمور السيئة: إرفع من مستوى البيئة الإيجابية في محيط عملك، تحدث بإيجابية عن عملك، تحدث بإيجابية عن زملائك في العمل، و تحدث بإيجابية عن مقر عملك.
8- إستمر في عمل ما تحب أن تعمل: مارس ما تحب أن تعمل في مقر عملك، سواء كان لمدة خمس ساعات أو لمدة خمس دقائق، إبحث عن طريقة تدمج بها ما تحب أن تعمل من خلال عملك.
9- إستمتع بالحياة: لا تجعل عدم حبك لعملك أن يسيطر على حياتك، أضف بعض النشاطات المختلفة لحياتك حتى تصنع التوازن الأفضل.
في الختام، لا يجب أن تكون بائساً حتى و إن كنت في مجال عمل بائس. تحمل مسؤولية صنع سعادتك بنفسك في مجال عملك، و هذه الطريقة ستضمن لك منصب القائد في مجال العمل الذي تحب و الذي تتمنى أن تكون فيه.

إقتراحاتكم و تعليقاتكم تُعلمني و تهمني و تُلهمني
@mkatouah
eng.mkatouah@gmail.com

كلمتي الأخيرة:


التوكل على الله دائماً و أبداً. التفاؤل مطلب مهم, و مواجهة الواقع شر لا بد منه. و لكن الأمل بالله أبداً لا ينضب, فالحمدلله إن أصبت و أستغفر الله إن أخطأت.




عامان من الفشل

عامان من الفشل

الكاتب : جيف ستيبل
ترجمة : م. معتصم كتوعه
 المصدر


قبل عامين و أكثر بقليل، مكثت أنا و مساعدي في مكتبنا بعد ساعات العمل، و عكفنا على كتابة بعض الإقتباسات المشهورة لأشخاص مشاهير تحدثوا عن الفشل. مثلاً ما قاله وينستون تشرشل : " النجاح هو أن تتعثر من فشل إلى فشل دون خسارة حماسك"، و كما قالت أيضاً صوفيا لورين " : الأخطاء تعتبر جزء من المستحقات التى يدفعها الشخص خلال الحياة". و بعد أن غادر مساعدي، أمسكت بقلم عريض و بدأت بكتابة بعض من إخفاقاتي المتواضعة على الجدار.

ردة فعل من شاهد الجدار كانت بمزيج من الإثارة و التخوف من قبل الموظفين و أيضاً بعض الصحافة التي نشرت فكرة الجدار. و مع مرور الوقت أصبح الموظفون, و الشركاء و حتى بعض أفراد عوائل الموظفين يحضرون ليضعون بعض الإقتباسات المثيرة عن الفشل، فأصبح الجدار مليئاً بالفشل. و قد إستحسنت مجلة " لوس أنجلس تايم" هذا الصنيع و تحدثت عنه، و أيضاً شركة " أن بي أر" إستحسنت هذا العمل و لا زالت تتحدث عنه، و قد بدأت أيضاً بعمل جدار إلكتروني على شبكة الإنترنت ليُكتب فيه عن الفشل. و لكن شركة مثل "هوف بوست" لم تستحسن هذا الصنيع، و بعض أصدقائي فيها لم تعجبهم فكرة الجدار. و لكن بغض النظر، جدار الفشل قد حفظ مكانه و مكانته.


إذاً, ماذا تعلمنا خلال عامين؟

1- تغير الثقافة يبدأ صغيراً:

في بداية الأمر كان هناك فقط مجموعة واحدة تكتب على جدار الفشل، و لاحظت أنه أُستُغرق يومين ليقوم شخص أخر غريب عن المجموعة ليكتب عن الفشل. و بعد قرابة نصف درزينة من الأرواح الشجاعة التي إستطاعت أن تكتب عن الفشل, أصبح الكثير يأتون مسرعين ليكتبوا على جدار الفشل، و كان نموا أعداد الأشخاص الذين يكتبون على الجدار ملحوظاً جداً. و بسبب الجدار أصبح الموظفون يشعرون بالأمان عند إقترافهم الأخطاء. و الآن الجدار أصبح ممتلئاً تماماً بالكتابات، و أصبح المجال الوحيد للكتابة هو أن تختفي بعض الكتابات من على الجدار وحدها، و هذا ما سيجعلني أتحدث عن النقطة الثانية.


2- الإخفاقات القديمة تختفي:

ربما يجب علي أن أتحدث مع الشركة المصنعة للقلم العريض الذي نكتب به على جدار الفشل، لأنهم يذكرون أن الكتابة بهذا القلم تكون دائمة, و لكن بعد عدة شهور تبدأ الكتابة بالإختفاء تدريجياً من الجدار، و لكن بعد قرابة تسعة أشهر تقريباً تختفي الكتابة كلياً، و تجعل مساحة لكاتب أخر يود أن يكتب عن الفشل. الخاصية الفيزيائية التي يعمل بها جدار الفشل، تعكس كيف يعمل الفشل في عقولنا. و طالما نعترف بالفشل، سيبدأ بالتلاشي من عقولنا و ذاكرتنا و من ذاكرة و عقول من حولنا. و إذا لم نعترف بالفشل سيتفاقم علينا. و الإعتراف بالفشل هو الطريقة الوحيدة للخلاص منه.


3- الإخفاق أو الفشل، حقيقةً ليس بالأمر الجلل:

في بداية الأسابيع، الأسابيع الأولى، الموظفين كان يبدأ يومهم من جدار الفشل، حيث يقفون ليقرأ كل شخص ما كتب و هو يشرب قهوته الصباحية.  الآن فقط الموظفين الجدد و الزوار يتسمرون عند جدار الفشل للقراءة. و أما بالنسبة لنا، لسنا إلى جزء من هذا المشهد. الإخفاقات تحصل, نحن نكتبها, و من ثم تختفي تدريجياً. و الآن أذكر لكم بعض الكتابات الساخرة من على الجدار, هذا يكتب و يقول " كنت اتوقع كلمة "فشل" تكتب هكذا "فلش"، و ربما ستذهلون من بعض الكتابات الجدية على الجدار مثل " لقد إنتظرت شهوراً عدة ليخبرني أحد ماذا علي أن أفعل، عوضاً عن أخذ زمام المبادرة في العمل". و لكن حقيقةً الأمر ليس بالأمر الجلل، فبعض الموظفين قد خسّروا الشركة بمبالغ تقدر بمئات الألوف، و لم يكونوا في ورطة. و بصفتي الرئيس التنفيذي للشركة، أنا أعلم بأنه ليس إخفاقات جدار الفشل التي يجب أن أحرص عليها، حتى و إن كانت تكلفتها باهظة. فإذا كانت على جدار الفشل هذا يعني أن الكاتب قد إعترف بإخفاقه، و تعلم منه، و فرصة كبيرة أنه لن يكرر ما وقع فيه من خطأ.

فكرة الفشل مثل فيل كبير الحجم موجود في غرفة و لا شخص يود أن يذكر وجوده. جدار الفشل أعطانا الفرصة لنتحدث عن الفشل دون تشويه سمعة أي شخص. عندما يقوم شخص بعرض إقتراح فيه مخاطرة في أحد الإجتماعات، حتماً سنجد شيئاً قد تمت كتابته على جدار الفشل. و بالتالي، الإعتراف سيجعلنا نناقش الإقتراح المطروح و حساب المخاطرة التي فيه.


4- الإخفاق أو الفشل، حقيقةً يعتبر أمرأً جللاً:

الإعتراف و تقبل الفشل يعتبر جزءاً أساسياً في كيفية إدارة الأعمال. و في حالتنا هذه، من المفارقات العجيبة أنه ساعدنا لننمو و نبتكر سريعاً. و من دواعي سروري و فخري يمكنني القول أننا ثقافة تتقبل و تحتضن و تضحك ضحكاً خافتاً على الفشل.

و بما أن فريقي في العمل و أنا معهم قد كتبنا الكثير على جدار الفشل، يجب أن أقول أن جدار الفشل يعتبر أحد أفضل نجاحاتنا.


إقتراحاتكم و تعليقاتكم تُعلمني و تهمني و تُلهمني
@mkatouah
eng.mkatouah@gmail.com

كلمتي الأخيرة:

التوكل على الله دائماً و أبداً. التفاؤل مطلب مهم, و مواجهة الواقع شر لا بد منه. و لكن الأمل بالله أبداً لا ينضب, فالحمدلله إن أصبت و أستغفر الله إن أخطأت.


3 خطوات للتوقف عن الإنشغال و البدء في الإنتاجية

3 خطوات للتوقف عن الإنشغال و البدء في الإنتاجية

الكاتب: جيسون وماك
ترجمة: م. معتصم كتوعه

المصدر

أحياناً عند الوصول إلى نهاية اليوم تبدأ و تفكر " لقد كنت منشغلاً طوال اليوم، و لكن ما الذي أنجزته".
الأهداف تعطينا أكثر من أن تكون مجرد علامة نقوم بالتصويب إليها، بل تساعدنا لتغير سلوكنا خلال اليوم. سؤال: هل أنجزت أهم عمل بالنسبة لك؟ في بداية كل يوم, هناك ثلاث أشياء يمكنك التأكد من خلالها أنك إكتسبت الدافع, الثلاث خطوات التي وجدت أنها  مفيدة جداً و تساعد في الحفاظ على التركيز هي:


1- حدد ما الذي يشغل تركيزك الآن:
في البداية يجب أن تعترف بأن هناك شيء آخر قد شد إنتباهك. إسأل نفسك، "كيف يكون شكل يوم عمل طبيعي بالنسبة إليك؟" إن كان هناك إمكانية، إجعل شخص ما يقوم بمتابعة سير عملك خلال اليوم. و إجعلهم ينبهونك في أي موضع من خلال سير عملك أنك فقدت التركيز و الدافع للعمل. و لهذا, فإن معرفة ما الذي بشتت إنتباهك و يفقدك تركيزك تعتبر الخطوة الأولى.
كم من الوقت تملك لتجلس فقط و تقوم بتفكير عميق، تفكر في كيفية القيام ببعض المهام الضرورية, تأتي بأفكار جديدة و تبني أفكار أخرى على أفكار قديمة سبق و أنشأتها؟ هل تعمل في محيط عمل يعتبر جداً مشتت للذهن؟
إذا وجدت نفسك غالباً تقوم بعدة أعمال في وقت واحد، فكر بعمل هذة التجربة لمدة خمسة أيام متتالية، فقط لمدة خمسة أيام و إستمر عليها لمدة بسيطة حتى تتمكن من التركيز على أعمالك و أن تنجز ما هو مهم. قم بعزل تفكيرك عن كل ما يشتت ذهنك لمدة 30 إلى 45 دقيقة كل يوم, و فكر فقط في كيفية إنجاز المشاريع الكبيرة و كيفية التقدم بها.


2- إقطع كلمة "ينبغي" من قاموس مفرداتك:
ستكون بأفضل حال بلا كلمة "ينبغي". هذة الكلمة ستجعلك رهينة لها, و لها من التأثير السلبي على طريقة تفكيرك، حيث تقوم بصنع غمامة على تركيزك و تسحبك بعيداً عن النقطة التى كنت تفكر بها في إنجاز بعض الأمور في هذه اللحظة.
و بالفعل جميعنا لدنيا بعض الأمور التى ينبغي أن نعملها. أنا على سبيل المثال خفضت في البداية هذه الكلمة من قائمتي و بكل بساطة لاحظت أين و متى أستخدمها في سلوكي. التوقف عن إستخدام كلمة "ينبغي" كل مرة على حدا, جعلني أرفق تصرُف و خطوة أخرى إليها. هذا التغير فقط كان كفيل بأن يقلل من قلقي.
إذا كنت تواجه صعوبة في كيفية إتخاذ قراراً ما حيال ما ينبغي أن تفعل و ما ينبغي ألا تفعل, قم بتفصيل او تقسيم ما تريد على هيئة خطوات و قم بعمل قائمة للإيجابيات و السلبيات لما تود عمله كي تركز على النقطة المحددة أمامك.
نشاطات و تجارب التركيز هذه ستسهل عليك إتخاذ القرارت لتعطي الإجابة "نعم" او "لا", مهما كانت الظروف او ما هية السؤال. علاوةً على ذلك لقد قمت بالمحافظة على وقتك, و أصبحت سريعاً في تطبيق أفكارك التى تود عملها. لأنك على بعد خطوة واحدة من تغير تركيزك من سؤال نفسك "هل ينبغي" إلى "كيف أستطيع".

3- أزل الإضطرابات:
عليك أن تدرك أن تركيزك سيتشتت كلما كان هناك إضطرابات سواء كانت بصرية او سمعية.
كلما كان هناك حولك إضطرابات سيقل تركيزك و يقلل من إنتاجيتك, الإضطرابات البصرية تتخلل مجموعة من الأعمال المكتبية الغير منتهية, أو بعض المشاريع الغير منجزة، أو حتى الأوراق الصفراء الملتصقة بحاسبك الآلي. الإضطرابات السمعية مثل الأصوات التي تسحب تركيزك منك خلال عملك على مشاريعك. قم بإغلاق منبهات الساعة, و تنبيهات حاسب الآلي و كل ما تستطيع السيطرة عليه. الإضطرابات و الإزعاجات تقوم بخداعنا لنفكر بأننا منتجين, و هي في الواقع تحطم تركيزنا.
لا تحاول تغير كل شيء مرةً واحدة, قم بإختيار نوع واحد من الإضطرابات كان سمعياً او نظرياً و قم بإزالته. إعط هذه التغيرات الصغيرة على أقل تقدير إسبوعاً و ترقب ماذا سيحصل. إذا تحسنت طريقة تركيزيك إستمر في التقليل في كل ما يجعلك مضطرباً.
في الختام، التركيز يجعلنا ننتهي و ننجز ما هو مهم بالنسبة لنا. مع هدف واضح و قوي, و غاية واضحة، و من 10 إلى 15 دقيقة من التركيز, تستطيع 

إقتراحاتكم و تعليقاتكم تُعلمني و تهمني و تُلهمني
@mkatouah
eng.mkatouah@gmail.com

كلمتي الأخيرة:

التوكل على الله دائماً و أبداً. التفاؤل مطلب مهم, و مواجهة الواقع شر لا بد منه. و لكن الأمل بالله أبداً لا ينضب, فالحمدلله إن أصبت و أستغفر الله إن أخطأت.

أربع قواعد في النجاح من رواد الأعمال أصحاب الملايين

أربع قواعد في النجاح من رواد الأعمال أصحاب الملايين 
الكاتب: ليندزي لافاين
ترجمة: م. معتصم كتوعه
المصدر

كيف ستكون العظمة، بأن تكون شيء لا يذكر كذبابة، كما بدأت بعض الشركات من لا شيء؟ أو أن تسمع التحديات و الصعاب التى مرّ بها رواد الأعمال خلال وصولهم لأول مليون يحصدونه. في الأسبوع المنصرم في اللقاء السنوي الثالث من ندوة "أسبوع الأفكار بشيكاغو"، مجموعة من رواد الأعمال الناجحين، شاركوا الجميع كيف أنهم صنعوا شركاتهم و أعمالهم. كما أنهم شاركوهم بقصص النجاح و أيضاً الصعاب التى واجهتهم خلال مسيرتهم، و الدروس و العبر التى تعلموها، و من واقع خبرتهم، هنا بعض اللألئ من الحكم التى صنعتهم:


1- إقبل بالفشل كجزء من الرحلة:
يقول السيد إيريك ليفكوسفسكي الرئيس التنفيذي لشركة "جروبون" "العظماء يعاملون الفشل كجزء مهم في رحلتهم، الموضع ليس له علاقة بالربح أو الخسارة، بل دائماً إما الربح او التعلم". السيد ليفكوسفسكي شارك الجموع بالكثير من الحكايات عن الماضي و عن بعض العقبات التى حصلت له و تخللها أيضاً حكايته في شركة "براندون ابيرل جروب اند ستربيلي" و التي قادته لإعلان إفلاسه في عام 2001. و في نفس السنة بدأ شركة "أننروركنجز"، شركة تختص بأدوات الطباعة و كانت ناجحة. يقول السيد ليفكوسفسكي مع إصراره أن ما حصل له ليس ضرباً من السحر، بل واصل العمل و قام بالعديد من التجارب حتى صنع شركته الناجحة "أننروركنز" و بعدها بدأ كل شيء.


2- إجعل عينيك متربصة بالفرص المتاحة:
لمؤسس شركة "أونست تي" مصدر إلهامه كان من متجر الخضروات. الدكتور باري نالبيف، محاضر في جامعة يال في كلية الإدارة، كان يبحث فقط عن كوب جيد من الشاي. مع العلم أن هناك الكثير من المشروبات و الخيارات في السوق، نالبيف وجد أن الماء وحده فقط ليس بالجديد، و مشروبات الصودا عبارة عن حلوى سائلة، و المشروبات قليلة السكر خطرة. فقام بتطبيق نظرية إقتصادية على سوق المشروبات، و وجد أن أفضل منتج، يجب أن يكون قليل التحلية، ذو سعرات حرارية قليلة للمشترين، و تكلفة تصنيعه قليلة. نالبيف كان يعرف أن الشاي يعتبر أرخص أفخم منتج، و من ثم شكل فريق مع طالب سابق و هو سيث جولدمان، فقاما بإنشاء "أونست تي" في 26 يوم في عام 1998 و من ثم قامت شركة كوكاكولا بشراء شركتهم في عام 2011. نالبيف أسمى نظريته الجديدة "نظرية الأميرة و البازلاء" على غرار قصص الأطفال، و كانت تنص "إذا كان هناك ما يزعجك، فإعلم أن هذا الإزعاج فرصة فإنتهزها".


3- عندما تطرق بابك الفرص، كن مستعداً لها:
بعد أن أسس شركته د. نالبيف "أونست تي" , كان نالبيف في مكان مخصص لليوجا يعرض بعض العينات من الشاي الخاص به، فلمح بعينه السيدة أوبرا وينفري قريبة منه، و هذا لأنه دائماً يحمل معه عينات من منتجه، فقام بعرض عينة من الشاي للسيدة وينفري لتتذوقها، و بعد هذه المصادفة، أصبح إعلان "أونست تي" في مجلة أوبرا. و كما يقول الدكتور نالبيف :"عندما تأتي الفرص، يستحسن أن تكون متأهباً لها".


4- ليس هناك طريق واحد للنجاح:
يقول دان جالبيرت، مؤسس "كويكن لونز أند برينسبل اوف ديترويت و شركائه" و هي شركة تقوم بدعم ناشئي الأعمال و تقود لتنشيط الأعمال في مدينة ديترويت "ليس هناك طريق واحد للنجاح، بل هناك طرق كثيرة تقود للنجاح". يقول جالبيرت أن أكثر شيء يفخر به هو صناعة بيئة لموظيفيه تقود لبيع القروض و سماع المستثمرين و مساعدتهم. هو و الرئيس التنفيذي لكويكن لونز يقومون بأنفسهم بالرد على إستفسارات و شكاوي المستثميرن 



إقتراحاتكم و تعليقاتكم تُعلمني و تهمني و تُلهمني
@mkatouah
eng.mkatouah@gmail.com

كلمتي الأخيرة:

التوكل على الله دائماً و أبداً. التفاؤل مطلب مهم, و مواجهة الواقع شر لا بد منه. و لكن الأمل بالله أبداً لا ينضب, فالحمدلله إن أصبت و أستغفر الله إن أخطأت.

9 أسباب لماذا تفشل الأعمال الناشئة

9 أسباب لماذا تفشل الأعمال الناشئة
الكاتب : ستيف توبيك 
ترجمة: م. معتصم كتوعه
المصدر

لا زلت أتذكر أول منشئه أقدمها في مجال العمل. القصة تعتبر قديمة كقدم وادي السيليكون, كانت رحلة عملي جميلة حتى إنقلب كل شيء رأساً على عقب. مجال عملنا الأساسي قد تم سحقه من قبل غوريلا وزنها 800 رطل كتشبيه, و لم نكن نملك ما يلزم لنلتقط شتات أنفسنا حتى نعود مرة أخرة. ماذا سنفعل, هذه هي الحياة.   لقد كنت دائماً من أكبر المشجعين الذين يتعلمون من أخطائهم, في حين كان أغلب أخوتي التقنيين أصحاب الأعمال يتحدثون عن نجاحاتهم و إنجازاتهم , فأنا أحاول أن أساعد أصحاب المشاريع الناشئة في كيفية تفادي الفشل الذريع و أن يتقدموا إلى المرحلة المقبلة. أقول بأني "أحاول المساعدة", لأن البعض قد ينجح و لكن في الأغلب البعض الأخر لا يتمكن. و هذه هي طبيعتي المفترسة . غالباً في أي حالة تقابلني, يكون عندي منظور مختلف و نادر لما يرغب عمله مؤسسي الأعمال الناشئة. هنا تجدون تسع طرق كيف بها تفشل الأعمال الناشئة مرة تلو الأخرى:

   1- أن يعيش رائد العمل في الفراغ: من السهل جداً أن يكون رائد العمل شديد التركيز, حيث أنهم يكونون محفوفين بنظرتهم التي رسموها لأنفسهم و عندها ينسون المبدأ. و يعتبر في الواقع هو أحد الركائز الأساسية للسعي خلف الإستثمار من الشركات التي تعرف الكثير عن سوق العمل و التي بإمكانها أن تعطي ردود فعل العملاء مما يساعد من التحقق من إستراتيجية العمل.    

2- أفكارهم لا تقوم بحل مشاكل كبيرة: هم يتعارضون مع العبارة القديمة التي تقول " كل شيء من الممكن إختراعه قد تم إختراعه", العالم أصبح أكثر تعقيداً و مع هذا التعقيد هناك الكثير من المشاكل بحاجة لحلول. و كما قيل "يجب أن تكون معضلة كبيرة و طريقة حلها أفضل عوضاً عن الحلول الموجودة".    

3-   القصور المالي: لكل مؤسس يدير منشئة جديدة, هناك الكثير و ربما المئات منهم قد يعانون من القصور المالي لعدد من الأسباب: لا يريدون مشاركة أحد, لم يقوموا بحساب نفقاتهم بشكل أفضل, و لم يعملوا حساب الفترة التي يحتاجوها للدعم المالي, يكون إستهلاكهم أكبر من عائدهم وهذا من الأسباب.  

4-   هم يبتكرون مبادئ و ليس منتج متكامل: الأفكار و الإختراعات تعتبر رائعة, و لكن المستهلكين و أصحاب الأعمال بصفة عامة يشترون منتجات متكاملة بإمكانهم إستخدامها. هناك عالم من الإختلافات.    هناك فجوة كبيرة في الإستراتيجية: هناك فلم كرتوني قديم يتحدث عن إثنان من العلماء أمام سبورة سوداء مليئة بالمعادلات, يتحاوران فيقول أحدهم بعد أن يضرب السبورة "و عندها تحصل المعجزة" و يرد الأخر و يقول "هناك بعض الفجوات المتوقعه". ففي أغلب الأحيان ما يتناساه مؤسسين الأعمال قد يلحق بهم, مثل المواد ذات السعر الزهيد, و عدم توفر المواد الأساسية قد يقود لهذه الفجوة و توقف العمل.  

5-  أن لا يملك فريق العمل ما يحتاج: بعض المؤسسين لا يتفقون مع الفريق, و بعضهم يفترق عندما تفشل الإستراتيجية المبدئيه للعمل, و في الغالب هذا ما يحصل. و لا يزال هناك البعض يستطيعون النجاح و هم غير ملزمين بالعمل ليل او نهار. فيجب الإستثمار في فريق العمل للنجاح.

6-   المنافسين الذين يمتلكون حلول للمشاكل لن يستسلموا بسهولة: من الأقراص الصلبة, و الشرائح التقنية, إلى أقلام الرصاص و الأوراق, هناك حواجز لإسقاط الوضع الراهن. فالحلول القديمة لا تجدي نفعاً مهما بلغت كفائتها, مع العلم أن الشركات التي تمتلكها تسعى بأن تظل في مجال العمل لأطول فترة ممكنة.  

7-   مجال العمل يتحرك نحوهم او يتحرك في غير المتوقع: مجال العمل هو ظاهرة معقدة مع الكثير من المتغيرات و التي يصعب توقعها. بعض رواد الأعمال لا يفكرون للأمام. كما قال واين جريتسكي " أنا أتزلج نحو أين سيكون المال, و ليس إلى أين كان المال".

8-    يستمعون للنصائح من الأشخاص الخطأ: مع كل الضجة حول ريادة الأعمال, فإن كمية المعلومات أصبحت كثيرة جداً و في المقابل إنخفضت الجودة. و هذا يدل أن رواد الأعمال يتلقون الكثير من النصائح الخطأ من مصادر غير مؤهلة. و الجزء السيئ من الموضوع أنهم إن تلقوا نصيحة جيدة فإنها تتعارض مع ما تلقوه مسبقاً و ما يشرعون في عمله, فلا يميزون أيهما أصح. هذا حقيقي مع الأسف.  

9- ربما أهم نصيحة أستطيع تقديما لكم: إذا فشل عملكم الذي صنعتم, فإنه يستحق منكم بعض الوقت لدراسة و فهم ما الخطأ الذي حصل. و هذه هى الطريقة التي سيمكنك من خلالها تحسين ما يجب تحسينه للنهوض مرةً أخرى. و نعم سيكون هناك مرةً أخرى. و أتمنى أن تساعدكم هذه القائمة في تفادي الشراك المختلفة.

إقتراحاتكم و تعليقاتكم تُعلمني و تهمني و تُلهمني
@mkatouah
eng.mkatouah@gmail.com

كلمتي الأخيرة:

التوكل على الله دائماً و أبداً. التفاؤل مطلب مهم, و مواجهة الواقع شر لا بد منه. و لكن الأمل بالله أبداً لا ينضب, فالحمدلله إن أصبت و أستغفر الله إن أخطأت.

خط تويتر الزمني